الرئيسية / اخبار مصر / آخر تفاصيل الجنازة العسكرية والشعبية للعالم المصري أحمد زويل
احمد زويل
وفاة العالم المصرى احمد زويل

آخر تفاصيل الجنازة العسكرية والشعبية للعالم المصري أحمد زويل

(أحمد زويل) ذلك الاسم الذي طالما أضاء في سماء العلم ، ليكون مثل النجمة التي تضوي في السماء ليهتدي بها كل باحث عن العالم ، سواء كان في جمهورية مصر ، أو في جميع أنحاء العالم ، حيث أن العالم المصري الراحل الدكتور أحمد زويل يعد المصري الوحيد الذي حصل على جائزة نوبل في أحد المجالات العلمية و هو مجال الكيمياء ، و ذلك قبيل نهاية الألفية الماضية ، و تحديداً في عام 1999م .

وصية العالم المصري الدكتور أحمد زويل :

و كان ما يشغل بال عالمنا الراحل الدكتور أحمد زويل قبل رحيله هو مشروعه الجليل الذي انشاؤه في جمهورية مصر تحت مسمى جامعة زويل لتدريس العلوم ، و التي تجمع خير الطلبة و لطالبات لتلقي دراسة العلوم ، لذا أوصى قبل رحيله بالاهتمام بمشروعه ، ليكون دائماً منارة للعلم ، كما أوصى أن يتم دفنه في تراب وطنه الحبيب ، و الذي طالما اشتاق إليه بعد غربة استمرت عشرات السنين ، من أجل تحصيل العلم ، و السعي في طريقه العلمي ، لذا و بناء على رغبة عالمنا الراحل الدكتور أحمد زويل ، سوف يعود جثمانه إلى جمهورية مصر لكي يتم دفنه في ترابه المحبب إلى قلبه .

موعد جنازة العالم المصري الدكتور أحمد زويل :

سوف يصل جثمان العالم المصري الدكتور أحمد زويل إلى مطار القاهرة الدولي يوم غد السبت و الذي سوف يوافق اليوم السادس من شهر أغسطس من العام الجاري 2016م ، لتتم الصلاة على جثمانه ، في صباح اليوم التالي مباشرة أي يوم الأحد و الذي سوف يوافق اليوم السابع من شهر أغسطس من العام الجاري 2016م ، حيث تتم الصلاة على جثمانه في مسجد المشير طنطاوي في منطقة التجمع الخامس ، لتُقام جنازة عسكرية للعالم الراحل الدكتور أحمد زويل ، و ذلك كتكريم له و لجهوده في طريق العلم من جمهورية مصر ، و بعد ذلك مبارشرة تتجه الأسرة لدفن جثمانه في الضريح المخصص له على طريق الواحات ، ثم تُقام جنازة شعبية يشارك فيها كافة أطياف المجتمع المصري لتوديع عالمهم الفاضل ، و التي كان من المقرر أن تُقام يوم الأثنين القادم و الذي سوف يوافق اليوم الثامن من شهر أغسطس من العام الحالي 2016م ، بينما بعد التعديل سوف تُقام في اليوم نفسه اي يوم الأحد .

من هو العالم المصري الدكتور أحمد زويل مصباح العلم :

هو أحمد حسن زويل من مواليد مدينة دمنهور ــ و التي تقع في محافظة البحيرة في جمهورية مصر ، في اليوم السادس و العشرين من شهر فبراير في عام 1946م ، عُرف عنه نبوغه و تفوقه منذ سنين عمره الأولى ، و ثم التحق بكلية العلوم ــ جامعة الأسكندرية ، ليستكمل طريق نبوغه و تفوقه حيث حصل على بكالريوس العلوم بتقدير إمتياز ، ليتم تعيينه ليشغل وظيفة معيداً لتدريس العلوم في كلية العلوم ــ جامعة الأسكندرية ، و استكمل دراسته العليا ليحصل على درجة الماجستير في علم الضوء ، و بعد ذلك سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليحصل على درجة الدكتوراه من جامعة بنسالفيا في علم الليزر ، و الذي كان يُعد علم حديث نسبياً في تلك الفترة ، و استمر هناك ليستكمل ابحاثه و دراسته التي شهد الجميع بنبوغها ، و تدرج في المناصب ليشغل رئيسياً لعلم الكيمياء في جامعة كالتك الأمريكية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *