24 يناير, 2017 11:09 ص
الرئيسية / اخبار مصر / الحكومة المصرية تتصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم
حسين سالم
رجل الاعمال حسين سالم

الحكومة المصرية تتصالح مع رجل الأعمال الهارب حسين سالم

(حسين سالم) اسم طالما سمعناه يتردد بكثرة في الفترة الأخيرة ، و ظهر اسم رجل الأعمال المصري الهارب إلى خارج البلاد بقوة في قضايا الفساد ، و الكسب غير المشروع ، في الفترة التالية لثورة الخامس و العشرين من شهر يناير من عام 2011م ، و من بين تلك القضايا التي ظهر اسم حسين سالم فيها قضية بيع الغاز المصري إلى دولة إسرائيل ، و عقب قيام ثورة الخامس و العشرين من يناير المجيدة ، هرب على الفور حسين سالم ــ رجل الأعمال المصري إلى خارج حدود جمهورية مصر ، و تكاثرت الأقاويل حول البلد التي ألتجأ إليها ، و إن كان بإمكاننا ترجيح هروبه إلى دولة أسبانيا ، حيث أنه هو و أفراد عائلته يحملون الجنسية الأسبانية ، جنباً إلى جنب مع الجنسية المصرية .

و في أعقاب أحداث ثورة الخامس و العشرين من يناير ، قامت الحكومة المصرية بالتحفظ على كافة أموال و ممتلكات ليس فقط تلك التي تخص رجل الأعمال حسين سالم ، لكن أيضاً الأموال و الممتلكات التي تخص أفراد عائلته ، سواء كانت داخل حدود جمهورية مصر ، أو تقع في الخارج ، من أمول بنكية ، أو أصو عقارية ، و غيرها مما يخص رجل الأعمال المصري الهارب حسين سالم ، و كل أفراد عائلته .

و تُقدر ثروة حسين سالم ــ رجل الأعمال المصري الهارب ، بـ8 مليارات من الدولارات في بنوك مختلفة تقع خارج جمهورية مصر ، و حيث أن كافة أمواله و أصوله العقارية قد تم التحفظ عليها ، فقد سعى كثيراً إلى التصالح مع الحكومة المصرية ، و في مقابل هذا كان على استعداد بالتنازل عن كل ممتلكاته و أمواله داخل جمهورية مصر ، و مايزيد عن الــ75 في المئة من ممتلكاته و أمواله في خارج جمهورية مصر ، و لكن طالما تقابل طلبه هذا بالرفض من قبل الحكومات المصرية المتتالية من بعد قيام ثورة الخامس و العشرين من يناير ، و إلى يومنا هذا ، إلى أن قبلت الحكومة المصرية أخيراً التصالح مع حسين سالم ــ رجل الأعمال المصري الهارب ، و ذلك في مقابل بعض الشروط ، و التي وضعتها الحكومة المصرية ، و مقابل التنازل عن بعض أمواله .

و قد تنازل حسين سالم ــ رجل الأعمال المصري الهارب عن أصول عقارية داخل حدود جمهورية مصر ، و التي يمكن تقديرها بـ5 مليار من الجنيهات المصري و الــ341 مليوناً من الجنيهات المصرية ، من أصل ممتلكاته و أمواله داخل جمهورية مصر ، و التي يمكن تقديرها بــ7 مليار من الجنيهات المصرية ، أي أن حسين سالم قد تنازل عن ما يقرب من الــ75 في المئة من ثروته داخل جمهورية مصر ، في سبيل رفع التحفظ عن ممتلكاته ، سواء كانت في داخل مصر أو خارجها .

و بناء عليه قام السيد المستشار نبيل صادق ــ نائب العام لجمهورية مصر ، بإصدار قراراً لإخطار نحو الــ25 من الجهات سواء كانت جهات مصرية أو أجنبية ، و ذلك من أجل رفع اسم حسين سالم من قوائم ترقب الوصول ، و كذلك تفيد برفع التحفظ على أمواله و ممتلكاته ، و من بينها البنوك المصرية ، أو البنوك الغير مصرية ، كذلك للجهات القضائية المختصة ، كي ما يتم حفظ التحقيقات مع رجل الأعمال حسين سالم ، و تسوية جميع القضايا الخاصة به .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *